ما بين الوردة والحب - مقالاتي - مقالات متنوعة - جسور المحبة تجمعكم
الرئيسية بياناتي التسجيل خروج دخول
أهلاً بك ضيف | RSS
الأحد
2016-12-04
8:19 PM
موقع جسور محبة أهل باتبو وشبابها
قائمة الموقع
فئة القسم
مقالاتي [62]اصحابي [25]
مقالات لأصحابي
منقولة [79]
منقولة من منتديات اخرى
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 38
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
طريقة الدخول
الرئيسية » مقالات » مقالاتي

ما بين الوردة والحب

مابين الوردة والحب



يموت الورد مقطوعاً من شجرته وكذلك يموت الحب بعد أن يقرر صاحبه اقتطاعه من أحشاء القلب 
ويموت كذلك الورد مدعوسا تحت الأقدام كما تموت الأحاسيس الجميلة عندما يدوس عليها صاحبها ليقتلها
ويموت الورد إذا لم يسقيه صاحبه الماء الذي يحييه
وكذلك يموت القلب إذا لم يسقيه صاحبه بالحنان والعاطفة الجميلة والحب
*******
لماذا يتعامل الناس مع الحب كما يتعاملون مع الوردة؟.. ينظرون إليها ويتمتعون بجمالها، يشتمّون رائحتها العطرة، ويجعلونها عنواناً للفرح والسعادة، يسقونها ويعتنون بها ويجعلونها سيدة كل الورود وملكة كل الأزهار
كذلك يفعلون مع الحب عندما يحترمونه ويقدسونه ويجعلون من يحبون معجزة جديدة فيبادلونه المشاعر الجميلة ويرسمون له الطريق نحو الجنة ويدخلون على حياته الفرحة والبهجة ويعطونه الوعود ويرسمون له الأحلام ويدخلونه إلى تلك الدنيا الوردية الجميلة بعدها يجدون غيره فيرحلون ويقتلونه قبل الرحيل كما يلقون بالوردة على قارعة الطريق بعد الاستمتاع بها
*******
قالت الوردة: ما ذنبي أنني أحببت وما ذنبي أنني ألقيت بجسدي بين أيدي هؤلاء الذين لا يتألمون؟؟ 
وقال المحب: ما ذنبي أنني أحببت ووضعت قلبي بين يدي هؤلاء الذين لا يحترمون الوعد ولا يصدقون؟
الوردة والحب شيئان مختلفان لكن حياتهما واحدة ولذتهما واحدة وكذلك أقول بأن موتهما واحد.. وما أتعسه من حب يموته الاثنان 
*******
تموت الوردة على قارعة الطريق باكية حزينة ويموت الحب عندما يقرر العشاق إغراق السفينة
ونحن نقول ماذا نفعل؟
في زمن لم يعد للإحساس مكان 
في زمن تغيرت فيه مفاهيم العشق والحب 
في زمن تحول العشق إلى وحش 
في زمن لا بد أن تتحول فيه إلى جزار 
لا بد أن تكون قاتلا شرير
الأصل أن لا تكون هكذا 
لكن ماذا تفعل حين ترى كل من حولك هكذا
*******
ولكن
سيظل هناك دائما بقلوبنا إحساس جميل لن نفقده مهما حصل
إحساس بان هناك وفي مكان ما شخص ما سيبادلنا المشاعر والأحاسيس دون إن يقتلها فينا
*******
الفئة: مقالاتي | أضاف: mohammd51 (2010-10-16)
مشاهده: 141
مجموع المقالات: 0
إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]
بحث
أصدقاء الموقع
  • إنشاء موقع
  • Официальный блог
  • برامج للجميع
  • FAQ по системе
  • أفضل موقع رونت
  • وصفات طبية

  •  Copyright MyCorp © 2016