الحب والبكاء عليه - 9 من فبراير 2011 - مدونة جسور المحبة - جسور المحبة تجمعكم
الرئيسية بياناتي التسجيل خروج دخول
أهلاً بك ضيف | RSS
الثلاثاء
2017-01-17
9:07 PM
موقع جسور محبة أهل باتبو وشبابها
قائمة الموقع
فئة القسم
علمية [62]
كل ما يتعلق باالعلوم وجديدها
تاريخية وأثار [44]
أثار لمناطق متنوعة وتاريخ مجال مفتوح
المرأة [61]
كل ما هو مفيد للمرأة
الرجل [13]
كل ما يتعلق بارجل ودوره في الاسرة
الصداقة والحب [29]
كل ما يتعلق بالصداقة والحب
صورة وتعليق [21]
اختيار صورة وتعليق عليها
الأم وبر الوالدين [8]
كل ما يتعلق بالوالدين
اكسورات [31]
ما ما يتعلق بالاكسورات جوال بيت امرأة
فكاهة وضحك [8]
كل ما يتعلق بابتسامتك
ثقافة عامة [58]
كل شي يهم المثقف
شباب وبنات [34]
كل شي للشباب وللبنات
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 38
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
طريقة الدخول
الرئيسية » 2011 » فبراير » 9 » الحب والبكاء عليه
1:51 PM
الحب والبكاء عليه

لا تطلب من أحد أن يحبك ... لكن اجعله يحبك ... لأنه لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛

الحب ... هو ذلك الشعور الخفي الذي يتجول في كل مكان ويطوف الدنيا ... بحثاً عن فرصته المنتظرة ليداعب الإحساس ... ويسحر الأعين .. ليتسلل بهدوء ... ويستقر في غفلة من العقل ورغماً عنك .. داخل تجاويف القلب ... ليمتلك الروح والوجدان ... ليسيطر على كل كيان الإنسان ..فإن لم تشعر هذا من الطرف الآخر ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛

الحب ... هو ذالك الشعور الذي يتملك الإنسان في داخله ... ويطوف به العالم حيث يشاء بأفراحه وأحزانه ... يجول كل مكان فوق زبد البحر يمشي دون أن يغوص في أعماقه ... فإن لم تشعر هذا من الطرف الآخر ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛

الحب ... هو ذلك الوباء اللذيذ المعدي الذي يصيب جميع الكائنات بدون استثناء ... له مغناطيسية تجذب الكائنات إلى بعضها البعض ... وبدونه لن تستمر الحياة على أي كوكب ... فإن لم تشعر هذا من الطرف الآخر ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛

الحب ... إحساس داخـلي جاهـز فطري في داخـلنا ينمو إذا واتته الظـروف ... و هـو ينمو دائماً من الداخـل ... والحب هو تعلق روح بروح ، واشتباك نفس بنفس ، دون النظـر إلى جمال جسد ، أو حسن مظهر... والحب هو عمى العاشق عن عيوب المعـشــــــــــوق ... فإن لم تشعر هذا من الطرف الآخر ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛

قيل لبعض العـلماء

إن ابنك قد عـشق ! فـقال : الحمد لله !

 

الآن رقت حواشيه ، ولطفت معانيه ، وملحـت إشاراته ، وظرفت حركاته ، وحسـنت عباراته ، وجادت رسائله ، وجلت شمائله.

الحب عالم من المودة والصلة والأُنس والرضا والراحة ... الحب دنيا من الأمل ... والفأل الحسن ... والأمس الجميل ... واليوم الحافل ... والغد الواعد ... فإن لم تشعر هذا من الطرف الآخر ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه .....؛

الحب رحلة في عالم التآلف والتآخي والتفاهم والتكاتف والتضامن والتعاون ... من استظل بسمائها اتَّقَدَ شوقه وتدافع خاطره ... فإن لم تشعر هذا من الطرف الآخر ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛

 

عندما تبكي ويرى دموعك كل من حولك ... إلا من كان يقول لك أحبك أموت فيك ... أبكي إذا يوم بكيت وأفرح يوم ما تفرح ... هو الوحيد الذي لا يرى دموعك ... ولم يشعر بك ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛

 

عندما تتألم وتُجرح من أعز الناس إليك ... ولا تفكر في الإنتقام ... وكل ما يدور في عقلك وقلبك هو العفو والتسامح ... ولا ترى منه إلا المضي قدماً في مشواره الذي بدأه ... الكذب ثم الكذب ثم الكذب ... ولا يهتم إلا بالتبرير المزين بالخديعة والنفاق ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛